الأثنين , 20 نوفمبر 2017
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير التنفيذيعمرو سليم
عاجل

مقالات


21 فبراير 2014 7:13 م
-
"صناعة الغباء "

 

 

 

بقلم - اسلام الجوهري :



تبداء المعاناه ورحلة تحويلك الى غبى بعد أن تدخل المدرسه يغلقون كل ابوب التفكير في وجهك, ويفتحون لك باب واحد باب الحفظ الحفظ الذي يأخذك الى التكرار ويغلقون باب التفكير الذي يأخذك الي الابداع, يعلمونك تقديس رجل العلم قبل العلم نفسه, ودائما يردد ذلك الرجل الذي يمتلك كرش يصطدم بالصبوره عبارة من علمني حرفأ صرت له عبداً.. ولكني "لا اعتقد انه يجب ان امنح حريتي لمن منحني علم".



ويقول ايضا ذلك الرجل الاصلع ذو الكرش الكبير: الوزاره بتاعنا اسمها وزارة التربيه والتعليم يعني التربيه قبل التعليم ثم يشتم الطلبه في اول تطبيق عملى للتربيه.


والمشكله انه اساسا مش رجل علم هو عامل في مدرسه بيحفظ الطلاب ويعاقبهم علي عدم حفظهم .



وده في الحصص الاساسيه اما الحصص الترفيهيه ..حصة الالعاب تمارس رياضه لم الزباله وفي حصة الموسيقي تمارس اللا موسيقي.

وبعد كده في الاختبار النهائي يتساوي الحافظ والفاهم والفاشل بالغش ثم يحددون لك مستقبلك بتنسيق عقيم قائم علي اللا اسس.



بتدخل كليه انت مش عايزه لمجرد ان التنسيق جابها ولو اتخررجت اكيد بتشتغل شغلانه غير كليتك اللي انت اساسا مكنتش عايزها في الاول.



بس يا سيدي وبقينا اغبياء زي ما انت شايف كده محدش بيتعلم اللي عايز يتعلمه، ولا حد شغال في مجاله.




التعليقات