الأثنين , 20 نوفمبر 2017
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير التنفيذيعمرو سليم
عاجل

مقالات


17 مارس 2014 1:24 م
-
بدلة المشير السيسي العسكريه ..تتألم لفراقه ..و يتألم هو

 

 

 

 
بقلم - منال محمد عبده : " أدمن القائد "

 


خلع البدله العسكريه كم هو مؤلم جداً و عندما يفعل ذلك المشير السيسي تأكد ايها المصري أنها تضحيه لا تتخيلها من رجل عسكري برتبة مشير ..!!!!


و لماذا التضحيه منه لانه بكل بساطه قائد و زعيم و فارس نبيل و قبل هذا هو خلق و بتكوينه العطاء و التضحيه ..


كم تألم عند تقديم استقالته و كم سيتألم عند خلع البدله ..و كم ستتألم هي ..نعم هي بدلته العسكريه التي أحبته مثل ما أحببناه نحن ..كانت ملتصقة به و تحس نبضاته التي تصرخ بداخله بحب مصر ..شهدت دموعه دوما ً مع كل شهيد يسقط علي ايد الغدر و أحست حرارة إصراره علي ان يأخذ بثأر كل شهيد و ان يعبر بوطنه الحبيب الي بر الأمان مهما كانت التضحيات …أحست لهفته يوما ً ان يري مصر “قد الدنيا ”، و كانت رفيقته عندما أعلن عن عزل مرسي الإرهابي بكل إصرار و حب و شجاعه و ترقب ..! و عاشت معه لحظات حيرته ما بين حب الناس له و إصرارهم علي ترشحه لقيادة مصر تلك المرحله التي تمر بها بلادنا و بين عشقه لموقعه كقائد للجيش ..قائد لخير أجناد الارض و هو موقع لو تعرفون عظيم …!


و كانت معه تبكي و تتألم لآلامه عندما ذهب لوالدته كعادته عندما تألم بعد إستقالته ليلبي طلب شعبه بالترشح …كانت هي مثل والدته برداً و سلاماً عليه ..


لم يكن قرار خلع البدله العسكريه من هذا العظيم سهلا أبدا بل كان قاسيا ً و لكنه كعادته فارس نبيل قرر ان يضحي من أجلك أيها الشعب المصري و العربي لتحيا بكبرياء و عزه بلادنا علي يد هذا الرجل الذي يعرفه التاريخ جيدا ً ..إنه “صاحب مصر” الذي سينقذ مصر من ألازمه الاقتصاديه و سيرفع رايتها و سيعيد لمصر مكانتها الطبيعية علي قمة قائمه عظماء الدول ..


انه صاحب مصر أيها الساده و هو يعلم ذلك جيداً ..!!!!

 

 

ملحوظة: جميع مقالات الرأى المنشورة بموقع بالجريدة تعبر عن وجهة نظر أصحابها فقط، ولا تعبر عن سياسية او توجه الصحيفة.




التعليقات