الخميس , 19 أكتوبر 2017
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير التنفيذيعمرو سليم
عاجل

أديان ومعتقدات


25 أغسطس 2015 1:26 م
-
بالصورة.."لا للأحزاب الدينية" تبدأ بجمع التفويضات من المواطنين لحل حزب النور



 

 

 

خاص " المستقبل "....

 

أعلنت حملة "لا للأحزاب الدينية" عن إطلاق نسخة أليكترونية من استمارة التفويض، عبر صفحتنا الرسمية على الفيسبوك، وسيتم إتاحتها لكل من لهم حق التصويت داخل مصر أو من المصريين المقيمين في الخارج.

 

وذلك لتسهيل جمع أكبر عدد ممكن من التوقيعات لرفض استمرار الأحزاب الدينية على الساحة السياسية، وعددهم تسعة أبرزهم حزب النور، لما يمارسونه من استغلال للدين وتلاعب بمشاعر البسطاء لتحقيق طموحات سياسية، كما أن هذا يتنافى مع مبادئ الدستور التي تحظر إقامة أحزاب على أساس ديني.

 

وتجدر الإشارة أن الحملة قد بدأت فعالياتها على الأرض بالفعل أولاً من العاصمة القاهرة ثم من الأسكندرية والفيوم والدقهلية والسويس، ونجحنا في جمع مئات الاستمارات سنعلن عنها قريباً في بيان تفصيلي. وتنوي الحملة في الأيام القليلة القادمة استمرار فعاليات التواصل مع المواطنين في محافظات الصعيد والدلتا.




أخبار مرتبطة
 
12 أكتوبر 2017 12:15 مالخارجية الألمانية: كيف السبيل لأناس من ديانات مختلفة كي يعيشوا سوية بمحبة ووئام؟1 سبتمبر 2017 2:26 مبعد انتشار الأمر .. دار الإفتاء: “ صلاة النساء بجوار الرجال فى مصلي العيد غير جائزة “6 أغسطس 2017 3:45 مالغاء رحلات الأديرة و الاحتفالات بمولد السيدة العذراء خوفاً من الهجمات الإرهابية13 مايو 2017 9:05 مفي متحف النسيج بالقاهرة .. الفنون القبطية تمتزج بالثقافة الإسلامية لتضرب أروع الأمثال على الوحدة الوطنية1 أكتوبر 2016 1:05 مخلال مؤتمر " الإسلام في ألمانيا ".. برلين ترفع شعار "العيش معا بسلام"19 سبتمبر 2016 9:27 مبعد المواجهات بين مؤيدي ومعارضي السيسي بنيويورك .. شخصيات عامة تؤكد رفضها الزج بالكنائس ‏المصرية في المعادلة السياسية13 فبراير 2016 10:49 صالكنيسة الكاثولوكية و الأرثوذكسية: " تحذران من الابادة الجماعية للمسيحيين فى العراق وسوريا "25 ديسمبر 2015 12:48 مالبابا " فرانسيس": النزعة الاستهلاكية والأنانية أدت إلى "تسميم" المجتمع الحديث19 ديسمبر 2015 1:57 مالولايات المتحدة الأمريكية تشهد أكبر حملة عنصرية ضد الإسلام و المسلمين فى تاريخها18 ديسمبر 2015 1:29 مالرئيس السابق لمجلس الأساقفة الايطاليين: " نؤذي أنفسنا إن قلنا إن الإرهاب نتيجة للإسلام "

التعليقات