السبت , 18 نوفمبر 2017
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير التنفيذيعمرو سليم
عاجل

مجتمع مدنى


3 أبريل 2016 1:05 م
-
"راقب ": من المتوقع ان يكون البرلمان الحالي بلا شعبية تذكر قبل انتهاء الفصل التشريعي الاول

 




 

 

أصدرت حملة  " راقب " تقريرها الرابع حول أداء النواب داخل المجلس خلال الشهر الماضي  ويتضمن التقرير  أداء النواب وتقييم اداء النواب الفاعلين في دوائرهم الانتخابية ، وقالت فى تقريرها:

 

لاتزال معدلات الرضاء العام للمواطنين عن اداء مجلس النواب في حالة تراجع مستمرة منذ يناير 2016م و سجل شهر مارس معدلات تراجع بمعدل 5 درجات مئوية و هو ذات معدل التراجع في شهر فبراير 2016 و هو الامر الذي يشير الي ان مجلس البرلمان لم يقدم اي جديد يذكر يساهم في معدلات رفع قيم الرضاء العام للمواطنين ،  حيث تراجع معدل الرضاء من 41%  الي 36% و هو معدل تراجع مفزع  و اذا استمر هذا المعدل فمن المتوقع ان يكون البرلمان الحالي بلا شعبية تذكر قبل انتهاء الفصل التشريعي الاول  .

 

و كانت هناك العديد من العوامل التي تسببت في معدلات التراجع تلك أهمها  ، استمرار الصراعات الداخلية في البرلمان على اللائحة   ، مثل مطالب السادة النواب باعفاء مستحقاتهم المالية من الضرائب ، استمرار توقف البث التليفزيوني و عدم تغطية جلسات البرلمان على الهواء ،  بالاضافة الي كثرة الاجازات التي يحصل عليها نواب البرلمان – حيث توقفت انعقاد جلسات البرلمان من 8 الي 27 مارس 2016.

 

و مطالبة بعض النواب ان تقتصر جلسات البرلمان على اسبوعين كل شهر بواقع ثلاث ايام في الاسبوع و هو مايعني ان تكون جلسات البرلمان لا تتجاوز 6 جلسات في الشهر.  بجانب عدم الانتهاء من تشكيل اللجان النوعية المتخصصة قبيل بيان الحكومة المصرية امام البرلمان   ، امتناع البرلمان عن اذاعة بيان الحكومة امام اعضاء البرلمان  ، والصراعات الداخلية على تشكيل لجنة تقييم اداء الحكومة  ، ضعف و غموض البيان الحكومي المقدم للبرلمان دون ان يكون هناك تعليقات وردود فعل سريعه من البرلمان و الانتظار لنهاية شهر ابريل للرد على بيان الحكومة و اعتماده من عدمة .

 

 واستكمل التقرير موضحا أن هناك بعض التسريبات الاعلامية التي اشارت الي ان البرلمان سيعتمد حكومة شريف اسماعيل على الرغم من انها لم تقدم رؤية واضحة . ، ماجاء في بيان حكومة شريف اسماعيل بأن الحكومة ستعنل على اتخاذ قرارت تم تأجيلها لسنوات طويلة دون توضيج ماهية تلك الاجراءات و هو الامر الذي دفع البعض للتكهن بأن رئيس الوزراء يقصد الغاء الدعم كليا و رفع الاسعار كنتيجة لهذا الامر جون ان يكون هناك اي تعقيب من البرلمان

 

 بجانب انهيار الجنية المصري امام الدولار الامريكي و هو ما ادى الي ارتفاع الاسعار و شعور البعض من المواطنين ان الاوضاع الاقتصادية تسير الي الاسوء في ظل وجود البرلمان و عدم فعاليته .

 



أخبار مرتبطة
 
منذ 9 ساعاتآفاز: “ترامب“ يفتح الباب للقضاء عل الحياة البرية فى أفريقيا13 نوفمبر 2017 2:25 مالمبادرة المصرية للحقوق الشخصية: الحكومة تدعم الأغنياء بأكثر من أربعة أضعاف الفقراء21 أكتوبر 2017 1:06 مآفاز: المصريون يتحولون الى فئران تجارب من أجل زيادة أرباح شركات الأدوية3 أكتوبر 2017 5:08 م“عزة سليمان “ تفوز بالمركز الثاني لجائزة ألارد للنزاهة الدولية12 سبتمبر 2017 1:41 مفى أبشع مجازر دموية على مر التاريخ ..“ آفاز“ تطلق حملة عالمية لإنقاذ مسلمي الروهينغا من بطش سلطات بورما30 أغسطس 2017 8:26 م“ كیف تحررین محضر تحرش ؟!! “28 أغسطس 2017 2:25 ممؤسسة حقوقية مصرية تطالب بفتح باب الاجتهاد فى زواج المسلمة من غير المسلم و المساواة فى الميراث بين الجنسين20 فبراير 2017 11:21 مالمبادرة المصرية: “ أغنى 1% من السكان في مصر يمتلكون حوالي نصف ثروات المصريين “15 فبراير 2017 10:57 ممنظمة العفو الدولية تحذر المواطنين من كافة دول العالم من إستعمال برنامج “ سكايب “2 فبراير 2017 10:35 مالمؤسسات الرسمية الأمريكية تثور ضد “ترامب “.. و تهديدات بإضراب شعبي عام يهز البلاد

التعليقات