الأربعاء , 20 سبتمبر 2017
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير التنفيذيعمرو سليم
عاجل

مقالات


كتب Mostkbl Admin
16 أكتوبر 2016 1:15 م
-
استعدوا .. بدء العد التنازلي لتدمير أعرق معهد للدراسات الأفريقية بمصر و القارة السمراء

استعدوا .. بدء العد التنازلي لتدمير أعرق معهد للدراسات الأفريقية بمصر و القارة السمراء



بقلم – عمرو سليم :

 كعادتنا دائما تعودنا ان نعمل بكل جهد و قوة لتدمير كل ما يتحرك على أرضنا الطيبة التى باءت تئن ليل ونهار مما نفعله بها حتى تكاد ان تنشق لتبتلعنا و تستريح مما يفعله أهل المحروسة بها  ،  فأكبر و أعرق معهد للدراسات و البحوث الافريقية - ليس فى مصر فقط بل بالعالم العربي و قارة أفريقيا وهو الوحيد المتخصص بالشئون الافريقية بجمهورية مصر العربية - يجري الآن العمل على تحويله إلى بقايا مؤسسة علمية ربما يتحول لآثر قريباً ليندثر تاريخه العلمى العظيم و يتحول الى ذكرى كما يتحول كل شىء مفيد ونافع حولنا .

 بدأت القصة بإعلان المعهد كعادته السنوية عن قبول دفعة جديدة من حملة المؤهلات العليا للحصول على درجة دبلوم الدراسات العليا وكانت الأمور تسير علي ما يرام كعادتها كل عام ، حتي جاء يوم 5 اكتوبر موعد اجراء اختبارت قبول الطلاب المتقدمين الجدد لمعرفة من يستحق الانضمام للمعهد من عدمه ، و ذلك عن طريق اجراء مجموعة من الاختبارات الشفهية للمتقدمين تقيس مهاراتهم ومعلوماتهم العامة وخاصة عن القارة الافريقية التى ستكون محور أبحاثهم حتى حصولهم على درجة الدكتوراة ، و تم بالفعل تم اجراء الاختبارات و تحديد الناجحين فى الاختبارات من غيرهم ، و أعلنت النتيجة للجميع حتى ظهر الطالب " م . ن " ليقول انه تعرض لظلم و اضطهاد دينى لانه " مسيحي " ، و يبدأ بالصياح و الهرولة لوسائل الإعلام ليتغني بتعرضه لاضطهاد وظلم شديد وقع عليه مستندا على ذلك باستمارة التقديم التى نشرها على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي " الفيسبوك "  ، و بها خانة يطلب من كافة الطلاب استكمالها وهى خانة الديانة ، وبدأ المسلسل بصياح للبعض بتعرض الاقباط للاضطهاد و الظلم و التنكيل ، كل ذلك بسبب مزاعم طالب لم يقبل بالمعهد ، حتى فوجئنا بقرار رئيس جامعة القاهرة بحذف خانة الديانة من الأوراق الرسمية للجامعة – مع إنه قرار صحيح و كان من المفترض إن ُيتخذ منذ مدة طويلة – الان إن توقيته جعل البعض يتمادي للمطالبة بكسر لوائح الجامعة . - وهو ما سنأتي اليه فى السطور القادمة -

 ولم تنتهي القصة عند ذلك الحد بل انتشرت شائعات تفيد قبول جميع المتقدمين لامتحان القبول بالمعهد - الراسب منهم و الناجح فى الاختبارات  - اى الضرب باللوائح  والقواعد الجامعية بعرض الحائط ، وبالفعل بدء عدد من الطلاب الذين رسبوا فى اختبارات القبول بالتوافد للمعهد للسؤال عن حقيقة تلك الاشاعة وهو ما تسبب بارتباك بالمؤسسة البحثية ، و اثارة العديد من التساؤلات عن امكانية حدوث ذلك من عدمه ؟!!

 فهل تعلموا إن صدور قرار مثل ذلك يمكن إن يستبب بتدمير جيل كامل من باحثي الدراسات العليا فى الشأن الافريقى لأن قبول ضعف العدد المسموح به بحسب الطاقة الاستيعابية للمعهد سيؤدى الي العديد من الأزمات الدراسية فضلا عن عدم قدرة أعضاء هيئة التدريس على أداء رسالتهم بسبب ذلك الكم الهائل من الطلاب ، اى سيتم قبول ضعف العدد الذي تتحمله خدمات المعهد وقدراته ، اى العبث بعقول جيل كامل من باحثي الدبلوم و الماجستير و الدكتوراه و اجهاد فريق التدريس بالمعهد بمجهود قد لا يتحملونه بسبب ذلك العدد الهائل من الطلاب المقبولين.

 امام أعضاء الهيئة التدريسية بالمعهد لن يفي الكلام ما يستحقونه من تكريم ، فلن أبالغ اذا قلت   انهم ينفقون من نفقتهم الشخصية فى العديد من الأحيان لشراء أدوات مكتبية او احضار أجهزة الحاسب الآلى المحمولة الخاصة بهم للعمل عليها ، فبإمكانيات بسيطة جدا استطاع باحثي المعهد تخريج أجيال من باحثي الدبلوم و الماجستير و الدكتوراة  فى مختلف الشئون الافريقية ولكنه للأسف ظل منحسر عن الاضواء بسبب تجاهل أجهزة الدولة له ، و التى كان من المفترض إن تستعين به فى ذلك الوقت الذى يتسابق العالم كله للوصول الى كنوز القارة و استغلالها و الاستفادة مها الا ان دولتنا العظيمة قررت ان تعصف به بقرارات ننتظر ان تسبب اضرار كبيرة فى بنيان المعهد العريق.

 أسئلة بسيطة للطالب " م . ن " الذي زعم تعرضه للاضطهاد الديني ، و عدم قبوله بالمعهد لانه مسيحي:

  1. هل تعلم ان عدد المقبولين هذا العام من الطلاب المسيحيين قد بلغ 5 طلاب وطالبات منهم  طالبتان مسيحيتان بنفس القسم الذى تقدمت إليه ؟!1.
  2. هل تعلم عزيزى المتقدم إن أحد اكفأ اعضاء الهيئة التدريسية بالمعهد مسيحي الديانة؟!! .. هل تعلم ان معظم الطلاب الحاصلين على تقديرات عليا فى مادته مسلمين – ابحث فى نتيجة الأعوام السابق وستعرف – بل فى العام السابق كان تقدير باحث ذو توجه سلفي بالمعهد نوعا ما جيد جداً فى مادته .
  3. هل تعلم ان احد خريجي دبلوم المعهد فى العام السابق مسيحي الديانة وحصل علي تقدير عام جيد جداً ؟!!
  4.  إذا كنت قبلت بالمعهد و دخلت امتحانات نصف او اخر العام و حققت مجموع لا تظنه يناسبك هل ستقول ايضا ان ذلك بسبب اضطهاد دينى ؟!!

 الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة نعيش بالفعل عصر المؤامرة الكبري ... ولكنها مؤامرات اخترعناها لنبرر بها  حالنا الحزين المتردي الذى يزداد سوء يوم بعد يوم ، فلو رضخت للأقاويل و القيل و القال و تم قبول جميع المتقدمين منهم الراسب فى اختبارت القبول فأستعد غدا لمزاعم جديدة للاضطهاد بعد ظهور نتيجة كل اختبار أو صدور قرار لا يحبذه البعض ، و ستجد تلك المزاعم تعود من جديد ، لا اقول اننا نعيش عصر المساواة و الحرية بل الدليل و العقل هو ما نفرق به بين الحقائق و المزاعم .

  ما يحدث الآن ليس بجديد ولكنه بالتأكيد سيكون استمرار لتدمير ما تبقى من المؤسسات البحثية و الفكرية لتتحول الى مزارات آثرية و قصور مهجورة ، فى دولة أصبح ما يحدث يومياً بها أشبه بقصص ألف ليلة و ليلة.

  أمس هاجمك طالب مسيحى لإنه لم يتم قبوله بالجامعة ، و اليوم هاجمك حزب النور السلفي لأنك قمت بحذف خانة الديانة من أوراق الجامعة .. صدقني اذا استمرينا علي ذلك المنوال فسنجد أنفسنا نستعين بقسيس و امام مسجد ليشرحا للطلاب أسباب قبولهم أو رفضهم  او حتي درجاتهم التى حصلوا عليها ، و وداعا للعلم واهلا بسقوط قريب قادم لا محالة .




التعليقات