الخميس , 20 أكتوبر 2017
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير التنفيذيعمرو سليم
عاجل

ثقافة


كتب Mostkbl Admin
27 فبراير 2017 11:06 م
-
الأمم المتحدة تطلق حملة للقضاء على المصادر الرئيسية للنفايات البحرية

الأمم المتحدة تطلق حملة للقضاء على المصادر الرئيسية للنفايات البحرية

أطلقت الأمم المتحدة للبيئة اليوم حملة عالمية غير مسبوقة للقضاء على المصادر الرئيسية للنفايات البحرية: الحبيبات الدقيقة المستخدمة في مستحضرات التجميل، والاستخدام المفرط والمسرف للبلاستيك الذي يستخدم لمرة واحدة بحلول عام 2022.

وتحث حملة #بحار_نظيفة التي تم إطلاقها خلال قمة الاقتصاديين العالمية المعنية بالمحيط في مدينة بالي، الحكومات على الالتزام بسياسات الحد من استخدام البلاستيك؛ والتي تستهدف الشركات الصناعية لتقليل إنتاج البلاستيك؛ وتدعو المستهلكين لوضع حد لهذه العادة المتمثلة في استخدام البلاستيك - قبل أن ينتهي بها المطاف في بحارنا.

وقال السيد إريك سولهايم، المدير التنفيذي للأمم المتحدة للبيئة، "لقد حان الوقت لنعالج مشكلة البلاستيك التي تفسد محيطاتنا.  حيث ينتشر التلوث البلاستيكي على الشواطئ الإندونيسية، والذي ينتهي به المطاف في قاع المحيط في القطب الشمالي، والذي يزداد من خلال السلسلة الغذائية على موائد طعامنا".  لقد انتظرنا فترة طويلة حتى تفاقمت المشكلة. ولذلك علينا حل هذه المشكلة ووقف التلوث البلاستيكي في المحيط".

وعلى مدار العام، ستعلن حملة #بحار_نظيفة عن تدابير طموحة من قبل الدول والشركات للقضاء على الحبيبات الدقيقة المستخدمة في منتجات العناية الشخصية، وستحظر أو ستفرض ضريبة على استخدام أكياس البلاستيك التي تستخدم لمرة واحدة، والحد بشكل كبير من المواد البلاستيكية الأخرى التي تستعمل لمرة واحدة.

وقد انضم نحو عشرة بلدان بالفعل إلى الحملة بتعهدات كبيرة لتنظيف بحارها.  فقد التزمت إندونيسيا بخفض 70 في المائة من القمامة البحرية بحلول 2025.  وفرضت أوروغواي ضرائب على استخدام أكياس البلاستيك التي تستخدم لمرة واحدة في وقت لاحق من هذا العام، وستتخذ كوستاريكا تدابير للحد بشكل كبير من استخدام البلاستيك الذي يستخدم لمرة واحدة من خلال تحسين إدارة النفايات والتعليم.

وفي كل عام، ينتهي المطاف بأكثر من 8 ملايين طن من البلاستيك في المحيطات، التي تسبب أضرارا على الأحياء البحرية ومصائد الأسماك والسياحة، وتكبدنا خسائر بما لا يقل عن 8 مليارات دولار بسبب الأضرار التي تلحقها بالنظم الإيكولوجية البحرية. ويعد 80 في المائة من جميع القمامة العائمة في المحيطات لدينا من نفايات البلاستيك.

ووفقا لبعض التقديرات، ومع معدل إلقاء النفايات في المحيطات مثل الزجاجات البلاستيكية، وأكياس البلاستيك والأكواب البلاستيكية بعد استخدامها مرة واحدة، فبحلول عام 2050 ستحمل المحيطات نفايات بلاستيكية تفوق عدد الأسماك وسيكون قد ابتلعت نحو 99 في المائة من الطيور البحرية النفايات البلاستيكية.

 وقال بيتر توماس، رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة: " المحيط هو شريان الحياة في كوكبنا، ولكننا نسمم هذا المحيط من خلال إلقاء ملايين الأطنان من البلاستيك سنويا. لقد حان الوقت لتحويل دفة الأمور بشأن القمامة البحرية. وفي حين تستعد دول العالم للمشاركة في مؤتمر المحيط الذي سيعقد في نيويورك، في الفترة ما بين 05-09 يونيه، فإنني أحث كل الدول على الانضمام إلى حملة #بحار_نظيفة وتقديم تعهد طموح للحد من استخدام البلاستيك الذي يستخدم لمرة واحدة. سواء كان ذلك عن طريق فرض ضريبة على الأكياس البلاستيكية أو فرض حظر على الحبيبات الدقيقة المستخدمة في مستحضرات التجميل، وينبغي على كل بلد القيام بواجبها للحفاظ على سلامة الحياة في المحيط."


أخبار مرتبطة
 
18 أكتوبر 2017 1:41 متعرف على “ مستقبل المدن الأفريقية“ بالجامعة الأمريكية بالقاهرة الخميس المقبل17 أكتوبر 2017 8:01 ممن قلب معهد الدراسات الأفريقية .. بدء العد التنازلى لإنطلاق نموذج محاكاة الاتحاد الافريقي فى دورته العاشرة5 أكتوبر 2017 8:16 مالجامعة الأمريكية بالقاهرة تناقش “ الوضع الحالي للاجئين في المنطقة الأورومتوسطية“ يوم الاثنين القادم5 أكتوبر 2017 8:05 ممفوضية الاتحاد الأوروبي بمصر تعلن عن تنظيم “ اليوم الأوروبي - المصري للتعليم العالي والبحث والابتكار“ الاثنين القادم28 سبتمبر 2017 1:31 مكلية الأقتصاد والعلوم السياسية تعلن إنطلاق التسجيل بنموذج محاكاة الأتحاد الأوروبى بجامعة القاهرة18 سبتمبر 2017 2:05 متعاون ألماني مصري لتطوير التعليم الفني و الارتقاء به18 سبتمبر 2017 1:50 م“ الاوجه المختلفة لدور الدين في الدبلوماسية “.. بالمعهد السويدي بالاسكندرية يوم الخميس القادم13 سبتمبر 2017 2:41 م“ فنزويلا السمراء“ تنطلق من قلب سفارتها بالقاهرة5 سبتمبر 2017 2:00 مقريباً.. أقسام للدراسات الإسلامية في الجامعات الألمانية29 أغسطس 2017 9:36 مالسفارة البريطانية ترحب بعلماء الأزهر أثناء إستعدادهم للتوجه إلى المملكة المتحدة لبدء دراستهم

التعليقات