الأربعاء , 17 يناير 2018
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير التنفيذيعمرو سليم
عاجل

مصريات


كتب Mostkbl Admin
8 يناير 2018 1:15 م
-
أنباء عن استعداد السودان لألغاء اتفاق الحريات الأربع مع مصر

أنباء عن استعداد السودان لألغاء اتفاق الحريات الأربع مع مصر

لا تزال الأزمة السياسية بين مصر والسودان، قائمة في أعقاب استدعاء السودان سفيره عبد المحمود عبد الحليم، من القاهرة بغرض التشاور.

 وذكر صحف سودانية مثل "أخبار اليوم"، و"الرأي العام"، أن هناك تحركاتٍ شعبية للمطالبة بإلغاء اتفاق الحريات الأربع مع مصر، إذ شرعت لجان في الولايات السودانية في تحركات لإلغائه، وذلك لعدم جدواه بسبب عدم جدية الجانب المصري في إنفاذه.

 وبحسب ما نشرته جريدة "الصحافة" السودانية، اتهم مشاركون في الحملة، الحكومة المصرية بتجاهل اتفاق الحريات الأربع الذي تم التوقيع عليه في أغسطس 2004، فيما شرع السودان في تطبيقه ابتداء من الشهر التالي مباشرة ويشمل حرية "الإقامة، وحرية العمل،وحرية التنقل، وحرية التملك".

 وأبدى المشاركون في الحملة استياءهم مما وصفوه بـ"التدخل السافر للجانب المصري في الشأن السوداني وعلاقاته الخارجية، والممارسات السالبة التي طالت مواطني حلايب، ودعمهم المستمر بتبعيتها رغم كافة الوثائق، هذا بجانب الإعلام الذي بات أكثر سفورا في تناول الشأن السوداني"، بحسب "الصحافة السودانية.

 وذكرت "الصحافة" السودانية أن "بعض القيادات الشعبية مواصلة مطالبتها للحكومة وأنها ستعمل لرفع مذكرة للبرلمان السوداني تحمل ذات المطالب".

 وكان موقع النيلين السوداني الإلكتروني قال إنه رصد "تردد أنباء على صفحات التواصل الاجتماعي من صحفيين مقربين للمصادر الحكومية، أن حكومة السودان ستصدر قريبًا قرارًا بإلغاء اتفاقية الحريات الأربع الموقعة بين السودان ومصر منذ عهد الرئيس حسني مبارك في عام 2004، وذلك لأن مصر لم تلتزم بتطبيق بنود الاتفاقية ".

 فى عام 2004 وقَّعَ البلدان اتفاقية "الحريات الأربع" التى تنُصُّ على حرية "التملك والتنقل والإقامة والعمل"، وبالاتفاق مع مصر، تم وضع شروط لمنح التأشيرة لمنح تأشيرة للسودانيين لدخول مصر، بسبب الأوضاع الأمنية خلال هذه الفترة، وتم الاتفاق على فرض تأشيرة من سن 16 عاما حتى 49 عاما، بعدها تم تخفيفها لسن 18 عام، وحتى سن 60 عاما، كنوع من التسهيلات على السودانيين.

 وخلال الفترة الماضية اتهمت السودان مصر بالتباطؤ فى تنفيذ هذه الاتفاقية، وأعقب ذلك اتخاذ قرار مفاجئ من قبل السودان بفرض تأشيرات على المصريين القادمين للأراضى السودانية، من سن 18 عاما حتى 49 عاما، والسماح بدخول الفئات العمرية من حملة الجوازات المصرية من سن 50 عاماً فيما فوق، والسماح بدخول النساء والأطفال دون الحصول على التأشيرة، بالإضافة إلى تحصيل رسوم من المغادرين المصريين بقيمة 530 جنيها سودانيا.

 وفي سياق ذي صلة، قال مساعد رئيس الجمهورية، موسى محمد أحمد، في مؤتمر صحفي، إن "قضية حلايب لها خياران لحلها، لا ثالث لهما، إما عن طريق التفاوض بين الدولتين وإما بإخلاء الطرف المصري للمثلث، بعد الاتفاق أو الاحتكام للمحكمة الدولية". وأكد أن سودانية حلايب لا يختلف عليها اثنان، وفق ما نشرته صحيفة "اليوم التالي" السودانية.


أخبار مرتبطة
 
11 يناير 2018 1:31 موزير الري: لدينا أزمة مياه فهل نشرب أم نزرع ؟!!9 يناير 2018 2:41 ماسف ياريس: “الحزن والندم والحسرة“.. ملخص 7 سنوات لفترة ما بعد تنحي “مبارك“8 يناير 2018 1:26 مصحيفة عربية: “سد النهضة“ يهدد مصر بمجاعة وأزمة كهرباء ومياه مدمرة7 يناير 2018 1:50 موكيل مجلس النواب: جميع المصريين مصرين على ترشح السيسي لفترة ثانية لاستكمال الاصلاح الاقتصادي6 يناير 2018 12:50 ممشادات فى مجلس النواب للتسابق على السفر للخارج والحصول على بدلات ومصروفات الرحلات الخارجية5 يناير 2018 2:26 منائب بمجلس النواب يشكر الحكومة على مخطط الغاء الدعم العيني لرغيف الخبز3 يناير 2018 12:45 مبعد المنافسة القوية لطريق رأس الرجاء الصالح .. قناة السويس تعلن عن تخفيض رسوم العبور بنسبة 75%31 ديسمبر 2017 12:56 ممجلس النواب يؤيد قرار زيادة سعر تذكرة المترو. ويؤكد:“لصالح المواطنين ومفيش حد هيتفسح بـ 2 جنيه“31 ديسمبر 2017 12:45 موزارة الآثار تقرر تخفيض رسوم دخول الأماكن الآثرية بنسبة 50%28 ديسمبر 2017 1:30 مفي أول تعاون من نوعه ..المباحث الفيدرالية الأمريكية تساعد مصر فى مكافحة الفساد

التعليقات