الخميس , 26 أبريل 2018
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير التنفيذيعمرو سليم
عاجل

كوكتيل


كتب Mostkbl Admin
26 يناير 2018 2:15 م
-
ابتكارات طلاب ألمان تساهم فى ظهور ثورة علمية فى عالم الفضاء

ابتكارات طلاب ألمان تساهم فى ظهور ثورة علمية فى عالم الفضاء

من فكرة طلابية إلى مشروع كبير: يعمل العديد من المتخصصين في مجال التطوير في ألمانيا على إنجاز إبداعات الطيران والفضاء. نستعرض هنا ثلاثة أمثلة حديثة.

 صديقة للبيئة: "الطائرة الحضرية"

"في عالم الطائرات، عادة ما يتم الاهتمام بتخفيض الضجيج في مرحلة متأخرة من تصميم الطائرة"، يقول كريستيان ديشر، الطالب في جامعة ميونيخ التقنية. "إلا أننا قمنا منذ البداية بجعل هذا الموضوع من أول اهتماماتنا". وذلك مع نجاح كبير: مع تصميم "الطائرة الحضرية" فاز ديشر مع زملائه دانييل ميتسلر وسوما فارغا بالمرتبة الأولى في مسابقة التصميم لوكالة ناسا والمركز الألماني للطيران والفضاء في عام 2017. مازالت الطائرة الحضرية مجرد رؤيا، تتمتع بالكثير من الإيجابيات الواعدة: قليلة الضجيج، محركات كهربائية غير مرئية تقريبا مثبتة على مؤخرة الطائرة تساعد المحركات النفاثة التقليدية. ومن المفترض أن تقلص قوة الدفع الهجينة "هوبريد" استهلاك الوقود إلى النصف، في مقابل الطائرات المشابهة، كما تساعد على تقليص انبعاثات أكسيد النتروجين بمقدار 80 في المائة.  

 اقتصادية: الطائرة الرقمية

في معهد درسدن لطرق برمجة المحاكاة الافتراضية للمنتجات تقدم أجهزة الكومبيوتر العالية الاستطاعة تصورات دقيقة جدا للطائرات. ميزات هذه الموديلات الرقمية: تقليص النفقات الباهظة للتطوير القائم على المواد الحقيقية، إضافة إلى إمكانية إجراء التجارب حتى الوصول إلى التراخيص اللازمة للطائرة عن طريق الكومبيوتر، بأسلوب المحاكاة. ومن خلال أبحاثه يقوم اليوم معهد شريك في هامبورج، بتغطية أعمال الصيانة للطائرة عبر المحاكاة أيضا. بهذا يمكن وضع خطط صيانة الطائرات التي تزن مئات الأطنان بشكل أكثر فعالية.

 الشحن بالطاقة: العربة الفضائية أوريون ESM

يساهم المطورون والباحثون في شركة إيرباص العملاقة في مدينة بريمن بشكل فعال وكبير في الرحلات المتوجهة نحو القمر: ضمن إطار التعاون عبر الأطلسي يقومون ببناء وحدة الخدمة الأوروبية (ESM). وإلى جانب وحدة الطاقم التي تقدمها وكالة ناسا الأمريكية يتم تشكيل العربة الفضائية أوريون ESM، التي ستقوم بأول رحلة تجريبية غير مأهولة في العام 2019. وفي الرحلة الثانية التي ستقوم بجولة حول القمر في عام 2021، سوف يكون هناك طاقم من الرواد على متنها. المحرك الرئيسي مثبت في ESM. ومن هناك تقوم أربعة أشرعة للطاقة الشمسية بتغذية الأجهزة بالطاقة. أنظمة التكييف في وحدة الخدمة تعمل على الحفاظ على درجة الحرارة المثالية بالنسبة لرواد الفضاء وللحمولة.



التعليقات