الثلاثاء , 12 ديسمبر 2017
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير التنفيذيعمرو سليم
عاجل

كوكتيل


كتب Mostkbl Admin
26 نوفمبر 2017 1:01 م
-
ألمانيا تعلن عن إعجاز علمي جديد: إنتاج وقود نظيف من الهواء

ألمانيا تعلن عن إعجاز علمي جديد: إنتاج وقود نظيف من الهواء

 طاقة شمسية وثاني أكسيد الفحم (CO2)، الطاقة البيئية (النظيفة) والغاز المسبب للاحتباس الحراري: لا تبدو هذه المتناقضات على أنها الشراكة الحلم. رغم ذلك يمكن استخلاص وقود جديد نظيف للبيئة من هذه التركيبة. لهذا الغرض قام ثلاثة مطورين شباب هم تيم بلوتكن وفيليب إنغلكامب وباولو بيرمارتيني في معهد كارلسروة للتقنية (KIT) بتأسيس شركة إنيراتيك (Ineratec).

 الفكرة تتلخص في ان ثاني أكسيد الفحم هو مركب طبيعي موجود في الهواء. إلا أن ما يهدد المناخ العالمي هو الازدياد غير الطبيعي المستمر في كمية ونسبة هذا الغاز الذي يتسبب به الإنسان. بالتفاعل مع الهيدروجين يمكن أن يتحول غاز CO2 إلى بنزين أو مازوت (ديزل) أو كيروسين، ويمكن الحصول على الهيدروجين اللازم من الطاقة الشمسية عبر التحليل الكهربائي. مواد الوقود التي يتم تصنيعها بهذه الطريقة تعتبر حيادية لجهة المناخ، لأنها تقود إلى انبعاثات من غاز ثاني أكسيد الفحم في الهواء، تعادل ذات الكمية التي تم استخلاصها منه في السابق.

 امام التحدي التقني هو انه تحتاج العملية إلى تفاعل معقد لمجموعة من الوحدات الإنتاجية، كما أن المفاعل الذي يقوم في النهاية بإنتاج الوقود السائل من اتحاد ثاني أكسيد الفحم والهيدروجين كان قبل فترة قصيرة بعيدا عن كل خيال. على الأقل ليس بحجم يمكنه من العمل مع باقي الوحدات الإنتاجية بشكل منطقي وأسلوب معقول.

و قد تمكنت الشركة الصاعدة من إنتاج مفاعل صغير نسبيا، يمكن نقله في حاوية للشحن البحري. بهذا تم تمهيد الطريق نحو تعاون أوروبي: ففي فنلندة تم حتى الآن إنتاج أول 200 ليتر من الوقود الصناعي الجديد. هناك يعمل المفاعل القادم من كارلسروة بجوار وحدة "التقاط الهواء المباشر"، التي تقوم بفلترة غاز ثاني أكسيد الفحم من الهواء، ووحدة تحليل كهربائي تستخلص الهيدروجين من الطاقة الشمسية. الاهتمام بهذا المفاعل الجديد للطاقة كبير.

 صحيح أنه لا يمكن إيقاف تحول المناخ من خلال مشروع رائد أولي. ولكن هناك خطط لمتابعة العمل في المستقبل في هذا المجال. شركة السيارات الألمانية أودي تريد اعتبارا من منتصف 2018 إنتاج ما يصل إلى 400000 ليتر سنويا من الوقود المعروف باسم "المازوت الكهربائي" وذلك من خلال مفاعل إنيراتيك تنوي إقامته في سويسرا. ومن المفترض أن يتم بيع هذا المازوت بشكل طبيعي، عبر محطات وقود شريكة.



التعليقات